للتعلم ، للتطور ، للنجاح

التأهيليات المهنية المنفذة على يد مراكز ريان القدس هي المفتاح للتقدم والاندماج و الانخراط في العمل، كجزء من سيرورة وبناء خطة عمل فردية لكل المشتركين، وفحص قدراتهم، ومهاراتهم وميولهم التشغيلية، من اجل ملائمة مجال عمل يلائمهم في فترة زمنية قصيرة قدر المستطاع، بالإضافة الى التطور المهني والتشغيلي للمدى البعيد.

مركز ريان القدس يطمح لتطوير المستوى المهني لمشتركين المركز، ويهدف الى تسهيل اندماجهم بسوق العمل بحيث يكون اختيار مسار أو دورة من مجالات التأهيل المهني هو الاختيار الأفضل لهذا التطوير.
مركز ريان القدس يقدم دورات التأهيل المهني بأربع مسارات متاحة، ويتم مرافقة مشتركي الدورات على يد طاقم المركز ومساعدتهم بإيجاد وظيفة تلائم مجال الدورة.

تعتبر المنح التعليمية من أدوات المساعدة المقدمة من وزارة العمل والرفاه الاجتماعي ، بحيث يمكن من خلالها الحصول على استرجاع مادي يتراوح ما بين  بين %90-65 من سعر الدورة، ويُمكن المشترك من اختيار الكلية التي يرغب بالتعلم من خلالها  بشرط توفر الاعتراف الوزاري للكلية المختصة بتعليم المسار والذي يختاره المشترك، ومن ناحية أخرى يتوجب على المشترك أن يلبي شروط القبول والالتزام حتى يكون مؤهل للحصول على المساعدة.

الهدف من هذا المسار هو مساعدة المشترك بالحصول على شهادة معترف بها من قبل وزارة العمل والصناعة مع إمكانية الاندماج بسوق العمل المهني.

هذه الدورات ممولة تمويل كامل من قبل وزارة العمل والرفاه الاجتماعي. هدفها تجنيد وتدريب المنضمين لها ومنحهم القدرة على الاندماج بسوق العمل المتغير والمتجدد، بحيث تلائم المهن المطلوبة، خصيصاً المهن الملائمة للنساء.

بهذا المسار، دور مركز الريان يتمثل بالتعاون مع قسم التدريب المهني بوزارة العمل، حيث يشمل تجنيد مشتركين للدورة ومرافقتهم ومتابعة أدائهم، ومتابعة الدورة منذ بدايتها حتى نهايتها. هذه الدورات تكون مكثفة بحيث تقام خمس أيام بالأسبوع، واحياناً يمكن الاختيار بين التعليم صباحاً او مساءاً. الهدف من المسار هو تعميق المعرفة مع سوق العمل والمجالات المطلوبة، وإمكانية الاندماج بوظائف مهنية بعد الاشتراك بالدورة. يجب التنويه الى أنه وبنهاية الدورة يحصل المشتركين على شهادة معترف بها من قبل وزارة العمل.

مركز ريان القدس يطمح لتطوير مجالات تشغيل مختلفة، التي تساعد بإنشاء تغيير في الواقع المقدسي متعدد الصعوبات بحيث أن هذه الصعوبات تعيق تطور المجتمع في القدس الشرقية.

التركيز الأساسي في هذا المسار يكون بفتح دورات تأهيل مهني داخلية بالشراكة مع جهات متنوعة التي بمقدورها توفير محتويات مهنية، وبالتعاون مع كليات التي تحافظ على مستوى مهني عالي بالمجال المُختار. هذه الدورات تُختار بناءا على حاجة مشتركي المركز ومتطلبات سوق العمل وتتم تحت اشراف طاقم المركز المهني. بنهاية الدورة، يحصل المشتركين على شهادة انهاء واشتراك مُعترف بها، بحيث تُمكنهم من الانخراط بالوظائف المُقترحة بالمجال المطلوب.

بالإضافة الى ذلك، يحرص المركز على ضمان تشغيل ما لا يقل عن %60 من خريجي الدورة

إنضم الآن لأكثر من  5000 مستفيد من خدمات مركز تشغيل ريان القدس الآن!

مركز ريان القدس يبحث عنك دائماً